الدورات حسب التخصصات


التدريب الزراعي والهندسي

تلعب المشاريع الهندسية لاسيما الكبرى منها دوراً مؤثراً في تنمية الاقتصاد. وللمهندسين المسئولين عن التخطيط والتصميم والإنشاء والتشغيل والصيانة لهذه المشاريع الدور الأكبر فيها. بل أن المهندسين يعتبرون عنصراً مرغوباً في المؤسسات الاقتصادية لما يتمتعون به من مهارات تحليلية وقدرات على إيجاد الحلول العملية. لذا فإنهم يؤثرون في تنمية الاقتصاد من خلال هذه المؤسسات أيضاً. ولأهمية هذا الدور للمهندس كان لابد من تزويده بالمهارات اللازمة كالإدارة وأدوات التحليل الاقتصادي وغيرها حسب ما يحتاجه في مجال عمله.
لذلك كان لابد من تطوير برامج تدريب هندسية مدروسة تبدأ مع المهندس منذ وجوده على مقاعد الدراسة إلى ما بعد تخرجه وتسلمه مسئوليات مهنية ثم تدرجه في السلم القيادي للمؤسسات الهندسية. وتعرض هذه الورقة أهمية هذه البرامج التدريبية وأنواعها، ومتطلبات البرامج التدريبية الجيدة، بالإضافة إلى دورها في تنمية الاقتصاد.